-->
تابعنا على منصة أخبار جوجل

ثردز تختبر الوسوم والموضوعات الشائعة


أعلن الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، مارك زوكربيرج، أن منصة ثردز بدأت باختبار القدرة على وسم المنشورات من أجل تصنيف المشاركات حسب الاهتمام أو الموضوع.

ويستطيع المستخدمون استخدام ميزة الوسوم باستخدام الرمز “#”، مع أن المنصة لن تعرض فعليًا الرمز “#” عند عرض الوسوم، بل تظهر الوسوم بصفتها روابط زرقاء تشعبية قابلة للنقر.

وتؤدي كتابة “#” في حقل نص المنشور إلى ظهور بطاقة تتضمن الموضوع الموسوم أو الموضوعات الأخرى المماثلة، في حين تظهر في الجهة السفلية المواضيع مع عدد من المنشورات.

ويبدأ الاختبار مبدئيًا في أستراليا ويكرر فريق ثردز بعد ذلك التجربة بناءً على تعليقات المستخدمين، وكتب زوكربيرج في إعلانه أن المزيد من الدول تصبح قادرة قريبًا على اختبار الوسوم.

وتسمح ثردز بوسم واحد فقط ضمن المنشور في كل مرة، وذلك على عكس منصة إكس، وهو قرار من المحتمل أن الشركة قد اتخذته من أجل تقليل المشاكل.

ويلجأ الأشخاص في الكثير من الأحيان إلى إغراق المنشور بالعديد من الوسوم الشائعة وغير الشائعة من أجل تعزيز إمكانية ظهور المنشور في البحث.

كما أصبح سلوك إضافة الوسوم المتعددة إلى المنشور محرجًا إلى حد ما؛ إذ يبدو أنه يسعى لجذب الانتباه.

وقد يكون هذا القيد عائقًا في بعض الأحيان؛ إذ قد يرغب المستخدمون في العثور على المنشورات التي لا تقتصر على وسم واحد محدد، أو قد يرغبون في الجمع بين الوسوم لتضييق نطاق المواضيع المطروحة للنقاش، مع أن ميزة الوسوم بشكلها الحالي ضمن ثردز تجبرهم على اختيار وسم واحد فقط.

وظهرت هذه الميزة في وقت سابق أثناء التطوير، وكان هناك الكثير من النقاش إذا كان للوسوم مكان في مستقبل الشبكات الاجتماعية أم لا؛ إذ يرى البعض أنها من بقايا العصور القديمة.

واقترح الخبير التكنولوجي، كريس ميسينا، في عام 2007 فكرة الوسوم بصفتها وسيلة من أجل تجميع المواضيع والأحداث والموضوعات الشائعة، واعتمدت تويتر الميزة، وتبعتها منصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

وتتمتع ميتا مع ثردز بالقدرة على إعادة التفكير في الأعراف الاجتماعية الحالية وتجربة كيفية تطويرها لتلبية احتياجات مستخدمي الويب المعاصرين.