-->
تابعنا على منصة أخبار جوجل

واتساب تتيح للمستخدمين إخفاء الموقع أثناء المكالمات

واتساب تتيح للمستخدمين إخفاء الموقع أثناء المكالمات

طرحت واتساب ميزة خصوصية جديدة تساعد مستخدمي أندرويد و iOS في إخفاء الموقع أثناء المكالمات، وذلك عن طريق نقل الاتصال عبر خوادم منصة المراسلة.

وقال الفريق الهندسي في تدوينة: “تخفي واتساب موقع المستخدمين عن المشاركين الآخرين في المكالمة عن طريق التبديل من الاتصال المباشر القياسي من نظير إلى نظير بين المتصلين الذين يستخدمون خوادم الشركة للتعتيم على البيانات التعريفية لعنوان بروتوكول الإنترنت التي قد تحتوي على معلومات حول مزود خدمة الإنترنت للمستخدمين أو الموقع الجغرافي الواسع”.

وتشير واتساب إلى أنها لا تستطيع الاستماع إلى المكالمات؛ لأن جميع المكالمات مشفرة من طرف إلى طرف، مع أن المكالمات تنقل عبر خوادم الشركة ليصبح من الصعب استنتاج معلومات الموقع.

وأوضحت الشركة في مستند دعم منفصل أن المكالمات الجماعية تُنقل دائمًا عبر خوادمها بشكل افتراضي.

وقال الفريق الهندسي: “تتمتع معظم منتجات الاتصال التي يستخدمها الأشخاص اليوم باتصالات نظير إلى نظير بين المشاركين. يسمح هذا الاتصال المباشر بنقل البيانات بشكل أسرع مع جودة مكالمات فضلى، مع أنه يعني أيضًا أن المشاركين بحاجة إلى معرفة عناوين بروتوكول الإنترنت الخاصة ببعضهم بعضًا حتى تُسلم حزم بيانات المكالمات إلى الجهاز الصحيح، مما يعني أن عناوين بروتوكول الإنترنت مرئية لكلا المتصلَيْن عبر المكالمة الفردية”.

وتنقل واتساب جمع مكالماتك عبر خوادمها بعد تمكين الميزة الجديدة المسماة “حماية عنوان بروتوكول الإنترنت في المكالمات”، مما يضمن عدم تمكن الأطراف الأخرى في المكالمة من رؤية عنوان بروتوكول الإنترنت الخاص بك ومن ثم استنتاج موقعك الجغرافي العام.

وتوفر هذه الميزة الجديدة طبقة إضافية من الخصوصية والأمان موجهة بشكل خاص نحو المستخدمين المهتمين بالخصوصية، مع أنها تقلل من جودة المكالمة، وتشير واتساب إلى ذلك عدة مرات في صفحة شرح الميزة الجديدة.

وتعد هذه الميزة جزءًا من جهد أوسع لتعزيز خصوصية مستخدمي واتساب، إذ قدمت الشركة في شهر يونيو 2023 خيار “إسكات المتصلين غير المعروفين” الذي يفحص المكالمات تلقائيًا إذا كانت من جهات اتصال غير معروفة.

ولن تؤدي هذه المكالمات الممنوعة إلى تشغيل رنين الهاتف، مع أنها تظهر في قائمة المكالمات، مما يوفر إمكانية رؤيتها للمستخدمين من أجل تحديد إذا كانت من شخص مهم ومُنعت عن طريق الخطأ على أنها مشبوهة.